مفتاح صلاح شأنك مع الله ونفسك والناس؛ هو "المزاحمة"...

قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة
"وإذا قامَ بالقلب التصديقُ به والمحبةُ له، لَزِمَ ضرورة أن يتحرك البدَنُ بموجب ذلك مِن الأقوال الظاهرة والأعمال الظاهرة، فما يظهر على البدَن مِن الأقوال والأعمال هو مُوجَب ما في القلب ولازِمُه ودليلُه ومَعْلُولُه، كما أنَّ ما يقوم بالبدن مِن الأقوال والأعمال له أيضًا تأثيرٌ فيما في القلب، فكلٌّ منهما يؤثِّر في الآخر، لكنَّ القلبَ هو الأصل، والبدَنَ فرعٌ له، والفرعُ يستمدُّ مِنْ أصله، والأصلُ يَثْبُتُ ويقوى بفَرْعه؛ كما في الشجرة التي يُضْرَب بها المَثَلُ لكلمة الإيمان..

إن أردت أن تتخلصي من أي معصية تلازمك فزاحميها بطاعة واستمري عليها ستجدي انك تخلصت منها مع الأيام أو خففت من المعصية بدرجة كبيرة ..